كيف تبدأ وتنطلق في عالم التدوين؟

في هذه التدوينة سيكون تركيزي على طريقة إنشاء المدونة على نظام إدارة المحتوى (الووردبريس) المجاني لكونه الأشهر والأكثر شعبية والأسهل، وسأفترض أنك جاهز للكتابة ولديك المهارات الكتابية لتعبر عن ما بداخلك أو عن تخصصك حسب مجالك او ستكتب يومياتك ولكنك تبحث عن مكان تكتب فيه ويكون الأرشيف الرسمي لك بدلاً من نشره فقط في الشبكات الاجتماعية وضياعه مع الوقت وعدم القدرة على ترتيبه.

في البداية للدخول في عالم التدوين عليك أن تجد في نفسك الروح الكتابية حول المواضيع التي انت مبدع فيها وتكون متخصص في شي معين ولناخذ مثال بأنك مهتم أو مهتمة بمجال الديكور ولديك معلومات وخبرات تستطيع أن تنصح بها من حولك بشكل دائم فسيكون موضوع المدونة العام هو الديكور وبهذا تكون مدونة متخصصة لها جمهور معين يمكن استهدافه.

يمكنك أن تسمي المدونة باسمك الشخصي إذا كنت من المشهورين في المجال أو تجعلها باسم عام وهذا هو الأفضل مثل مدونة “أفكار الديكور” لأن وجود كلمة ديكور يعطيها قوة في محركات البحث وهي كلمة مفتاحية رئيسية يكتبها أي شخص مهتم بالديكور في محركات البحث.

بعدها تأتي الخطوة الأهم وهي تحديد التصنيفات الرئيسية التي تتوقع أنك ستغطيها في مواضيعك، وتحديدها مسبقاً قبل إنشاء المدونة يعطيك قوة في تصور هيكيلية المعلومات عند البدء في الإنشاء ومن هنا سأشرح تركيبة المدونات سواء في وورد بريس أو بلوجر أو أي برنامج إدارة محتوى خاص بالمدونات.

المدونات تتكون من تصنيفات رئيسية وهي تصنيفات عادة لا تتعدى 6 تصنيفات ولا تقل عن 2 وعند تحديدها سيكون عليك الحرص على أن تكون تدويناتك في هذه التصنيفات بشكل مستمر وتصنف كل تدوينة لتصنيف واحد ولا تتكرر وبالتأكيد الأهم أن تتنوع في تغذية التصنيفات بالتدوينات ولا تهمل تصنيف على حساب الآخر ولكن من الطبيعي أن يتفاوت التركيز بينها، وفيها مثالنا الخاص بالديكور يمكن أن تكون التصنيفات هي (الجبس الداخلي، واجهات المباني، الأرضيات، تصميم المكاتب، تصميم الحدائق، التصميم المعماري، الإضاءة) ويمكن أن يكون تحت كل تصنيف رئيسي تصنيفات فرعية ولكن في البداية يمكن التركيز فقط على الرئيسية.

العنصر الثاني والمهم في المدونات هي الأوسمة أو الكلمات المفتاحية أو ما تسمى بالتاقات وهي تعتبر تصنيف نوعي يعطيك مجال لتصنيف أي تدوينة على عدة كلمات مثلاُ لو أضفنا تدوينة في التصنيف الرئيسي (الجبس الداخلي) سنضيف في الأوسمة كلمات عديدة مثل (أسقف، ألواح، زخرفة، صالة) ولك الحرية في الزيادة بشرط أن تكون هذه الكلمات موجودة في التدوينة وتعتبر كلمات مفتاحية رئيسية لموضوعها.

نبدأ الآن في طريقة إنشاء المدونة عن طريق موقع الووردبريس بعد تسجيلك في الموقع سيخدمك بسهولته ولكونه باللغة العربية وفي ثلاث خطوات ستنشئ مدونتك..

أولها هي تعبئة النموذج التالي:

إنساء مدونة في الوورد بريس

بعدها يكون عليك كتابة النطاق الخاص بالموقع أو ما يسمى بالدومين مثل موقعي نطاقه هو www.alswaimel.com ولكن هذا مدفوع، لذلك عند كتابة alswaimel سيعطيك الووردبرس خيار مجاني وهو alswaimel.wordpress.com أو يضع لك أرقام اضافية إذا كان غير متاح كما هو في مدونة “أفكار الديكور” في المثال أدناه، ولك الخيار بأن تحجز نطاق رئيسي خاص بك وسيكلف حوالي 10 دولار في السنة أو انك تحجز نطاق فرعي من موقع ووردبريس بالمجان، ونصيحتي بأن تبدأ بالفرعي وتنطلق بتجربة التدوين وبعد نجاحك تنتقل لمدونة رسمية ويمكنك نقل المحتوى آلياً بسهولة وكذلك سيعرض عليك موقع الووردبريس بعض الخطط المدفوعة بتكاليف شهرية ويمكنك تأجيلها واختيار الخطة المجانية لأنها تفي بالغرض إذا كنت مدون مبتدئ أما إذا كانت كاتب ولديك تجارب كثيرة في المقالات والتأليف فيمكن اختيار الخطة المناسبة لميزانيتك والاستفادة من الميزات الإضافية.

ستظهر لك صفحة للنواقص التي يمكنك البدء بها للإنطلاق ولكن بالنسبة لي أرى أن لا تبدأ بالتدوين حتى تقوم بتجهيز التصنيفات الرئيسية والقائمة الرئيسية ثم تختار القالب المناسب، وستجد أن الووردبريس قد أضاف لك تدوينة تجريبية يمكنك تعديلها لاحقاً وستكون الخطوة القادمة هي أن تذهب للإعدادات وتضيف التصنيفات الرئيسية كما في الصورة أدناه.

 

في التصنيفات ميزة التصنيف الرئيسي والفرعي ولكن في مرحلة البداية انصحك باضافة الرئيسية فقط ومع الوقت وزيادة المحتوى يمكنك إضافة تصنيفات فرعية، خصوصاً أنه يمكنك تعديل تصنيفات كل تدوينة مستقبلاً وكذلك يمكنك تغيير اسم التصنيف، ولكن الأهم كما كتبت أعلاه بأن لا تضف تصنيف لا يوجد لديك تدوينات جاهزة له على المدى القريب حتى لو كأفكار.

غير التدوينات يوجد في الووردبريس الصفحات وهي التي تكون غير تابعة لأي تصنيف وتكون غير متكررة مثل صفحة “نبذة عن المدونة” أو صفحة “تواصل معنا” وهذا الصفحات يتم تجهيزها من البداية ومن الطبيعي أن لا يتم الزيادة عليها وتحديثها إلا عند الحاجة.

الخطوة الأهم بعد ذلك هي اختيار القالب من القوالب المجانية المتاحة لك أو اختيار قالب مدفوع ولكن المجانية تفي بالغرض لأنه متاح لك خيارات متعددة محانية ويمكن فلترها بسهولة وعرض المجاني فقط وكذلك تصنيفها حسب التكوينات.

كذلك يمكن استعراض القالب حتى ترى كيف سيكون شكله الكامل بالميزات التي يمكنك استخدامها عن طريق خيار “استعراض فوري” او الضعط على محاولة وتخصيص للإطلاع على الشكل الفعلي على مكونات مدونتك.

بعد تفعيل القالب يمكنك بكل بساطة العمل وتغيير ميزات القالب عن طريق “تخصيص” بما يتناسب مع طبيعة مدونتك ومنها تعديل الشعار “هوية الموقع” وتغيير “الألوان والخلفيات” والخطوط مع أنه لا توجد خطوط عربية للأسف ويمكنك تغيير صورة ترويسة الموقع والأهم بالنسبة لي هي تعديل القوائم والتي سأشرحها وكذلك والودجات، ولعلي هنا أنصح بالتجربة والتغيير والاطلاع على كل الاقسام في لوحة التحكم وهي سهلة يمكن تعلمها مع الوقت..

فقط عليك أن تجرب وتدخل في كل التفاصيل بدون تردد

بعد اختيار القالب حدد القائمة العلوية بشكل افتراضي الصفحات وحقيقة أفضل أن تكون التصنيفات هي القائمة العلوية لأن طبيعة المدونات هي التركيز على التدوينات ويمكن وصع الصفحات في القائمة الجانبية أو وضع المهمة منها في القائمة العلوية.

وبالنسبة للقائمة الاجتماعية فهي قائمة تضع فيها حساباتك في الشبكات الاجتماعية أو حسابات المدونة وستظهر لك حسب القالب في المكان المخصص وعادة تكون في أسفل المدونة على شكل أيقونات ويمكنك وضعها في القائمة الجانبية.

بعد القوائم ندخل في الودجات وهي إضافات يمكنك اظهارها في القائمة الجانبية وأسفل المدونة ولك حرية اختيار ما يظهر فيها.

 

كما لاحظنا أن الموضوع يحتاج من المدون تغيير بعض الأمور في قسم “التخصيص” ليضمن ظهور مدونته بالشكل السهل والمميز لمتابعيه وكذلك يمكن الدخول في الخيارات الأخرى التي لم أذكرها وتجربة كل شي لتصبح محترف في تعديل وتحسين وتطوير مدونتك.

الآن يمكن الانطلاق في عالم التدوين والمساهمة في إثراء المحتوى العربي على الإنترنت وستكون مدونتك هي المساحة التي تعبر فيها عن تخصصك ومجالك او مشاعرك أو خبراتك أو يومياتك.

وجاهز لأي مساعدة أو استشارة على حسابي في تويتر

استخدام وتوزيع المساحات البيضاء في صفحات موقعك

المساحات البيضاء هي المساحات التي يتركها المصمم بين جزئيات المحتوى ولا تحتوي على محتوى معين وتكون عادة بين الصور أو بين الأسطر أو بين فقرات المحتوى أو بين العناوين وبين جزئيات الموقع، واستخدامها بذكاء يعني توزيعها لدرجة مريحة للعين ولتسليط الضوء على الجزئيات المهمة، ونستوعب أهميتها عندما نزور موقع إلكتروني على الانترنت ونجده مزدحم بالمحتوى ومتراكم لدرجة تجعل الزائر يهرب مباشرة لعدم استقرار عينه على شيء واضح ولعدم تمييزه الجزئيات المهمة في الموقع.

من المساحات البيضاء المريحة للعين هي المسافة بين السطور في الفقرات وهذه مريحة للقراءة إذا كان هناك مساحة بين كل سطر والذي يليه، وكذلك الهامش بين كل فقره وأخرى وكل فقره والعنوان الخاص بها والهامش بين الفقرة والصور، والهوامش بين القائمة الجانبية والمحتوى، وهناك نقطة أخرى مرتبطة بالموضوع وهي الإختصار في الطرح والاهتمام بإصال الرسالة بأقصر واوضح العبارات “سطرين واضحة وفيها الهدف أفضل بكثير من فقرتين مزدحمة بكلمات يمكن اختصارها” وهذا بالطبع التوجه الصحيح للتعامل مع مستخدمي الإنترنت لأنهم مثل الطيور التي قد تغادر المكان بسرعة.

من هنا قد نلاحظ التطبيق الفعلي لهذه المفاهيم في منتجات شركة جوجل والتي بدأت بمحرك البحث البسيط جداً والذي لا يحتوي إلا على مستطيل بحث ومجموعة روابط تحته ومساحة بيضاء كبيرة ولو تصفحنا منتجاتهم الأخرى أيضاً لوجدنا الطريقة المتميزة في إيصال الرسالة بسهولة فعندما تتصفح اليويتوب الجديد تلاحظ ظهور رسالة تخبرك بمزايا الموقع وتحت زر تحت إسم (أعي ذلك) وهذا هو الإبداع بعينه أو جملة في اليوتيوب وهي: (تم اقتراح …. لأنك شاهدت ….) وهنا بكل بساطة وصلت الرسالة بدلاً من كتابة (الفيديو التالي ….. مقترح لك لأنك شاهدت سابقاً فيديو له علاقه به وهو ….)، ولكي نكون منصفين هذه التوصيات من ناحية اختصار الرسالة يقصد بها المواقع التي تقدم خدمات وتحاول جذب الزبائن أما المواقع الإخبارية فيمكن الدخول على التفاصيل مع مراعاة المساحات البيضاء بين عناوين الأخبار والصور وكذلك المواقع المرجعية والتي تقدم معلومات تفصيلية كبيره وزوارها هم من القراء الذي يكون هدفهم هو القراءة المطولة.

فيصل الصويمل

طبيعة زوار المواقع في القراءة وأبرز أساليب الكتابة للويب

امتداداً للتدونية السابقة “استخدام وتوزيع المساحات البيضاء في صفحات موقعك” وبعد استفسار البعض عن أساليب الاختصار التي ذكرتها قررت أن أذكر بعض التفاصيل ولكن قبلها أريد أن أوضح نقطة مهمة جداً وهي أن الكاتب أو الناشر على صفحات الويب يجب أن يعرف بأن الكتابة للويب تختلف عن الكتابة للورق وذلك لعدة أسباب أهمها أن القراء يختلفون وقراء الإنترنت لا يصلون للمحتوى الذي تكتبه مباشرة ويقفلون الشاشة بل أن لديهم مهام أكثر وفرصة هروبهم من المحتوى الذي تكتبه كبيرة وكذلك بطبيعة التصفح من اسمها تعني التصفح وهي تختلف عن القراءة للكتب أو الصحف الورقية وهناك سبب آخر وهو اختلاف تأثر العين بين الشاشة بإضاءتها والورق بهدوئه على العين كل هذه الأمور تلزم الكاتب على الويب أن يعي أن هناك اختلافاً يجب أن يتقنه وكيفية الإتقان سهلة وهي بالقراءة في الكتب المتخصصة في هذا الموضوع والتي ستجدها ببساطة إذا بحث عن “Writing for the Web” فسيجد العديد من المقالات والكتب وكذلك الدورات وإذا كان يحبذ الكتب العربية فأنا أوصيه بكتاب عربي بعنوان “المحتوى العربي على الإنترنت – إشكالياته وسب تطوير” وهو للدكتور باسم شاهين وقد اقتبست منه في هذه التدوينة مع شكري للكاتب.

كما ذكرنا أن القراءة عن طريق الشاشة تختلف لأنها تتألف من نقاط ضوئية تزعج العين ويشير أحد البحوث بأن متصفحي الإنترنت يقرأون بسرعة أقل بحوالي 25% من قراء الورق لذا في المقابل على كاتب الويب أن يختصر من النصوص 50% مع إيصال الرسالة وسنذكر هنا بعض الأساليب التي يفضّل مراعاتها:
الاختصار يعني قراءة المحتوى أكثر من مره بعد كتابته وفي كل مرة يتم تحويل الجمل الطويلة إلى جمل أقصر بحذف الكلمات الزائدة مثل الكلمات التي فيها تفاصيل لا تهم القارئ أو تلك الكلمات التي يمكن استبدالها بضمائر وكذلك العبارات الترويجية بشكل مزعج للقارئ وكلمات التأكيد، وكذلك أثناء المراجعة يمكن اختصار كل فقرة على حدة بحيث توصل هذه الفقرة الرسالة المطلوبة وبالتأكيد تكون مراجعة المحتوى عن طريق الشاشة وليس بطباعتها على الورق.
الابتعاد عن كلمات التفخيم والحماس والتضخيم والمبالغة لكون قراء الإنترنت لديهم حساسية منها مثل كلمات أكبر شركة أو أول مشغل والأول عالمياً والأرقى والأفضل، لذا فالمطلوب أن تكون الكتابة موضوعية وحيادية بدون تغليف ببعض المشاعر والانطباعات ويمكن استخدام اللغة التسويقية بذكاء وباستخدام اللغة البسيطة والمباشرة والحقائق.
التحدث دائماً بلغة القارئ في المواقع التي تستهدف فئات محددة وقد يكون صعباً على الكاتب أن يكتب لفئات مختلفة بلغة واحدة في المواقع التي يزورها جميعها الفئات وهنا يفضّل استخدام أسلوب التفريعات وهو الانتقال من صلب الموضوع إلى التفاصيل من خلال روابط وهذا يعني أن يقسم المحتوى إلى قسمين أو ثلاثة حسب الأهمية ويبرز المحتوى المهم ثم يضع المحتوى الأقل أهميه على شكل روابط في بعض كلمات المحتوى المهم بحيث تكون هذه الروابط لمن يريد التعمق والتفاصيل.
التعامل مع الأرقام بطريقة جداول بسيطة ورسومات لأن وجودها بشكل سرد في الفقرات يتعب القارئ.
استخدام الصور المعبرة بكثره لأنها تجذب القاري أكثر من النصوص.

باختصار على الكاتب أن لا يترك للقارئ فرصة التفكير في معنى معين أو الهرب من الصفحة وطبعاً لن نكون مبالغين في طلبنا الاختصار في كل محتوى الإنترنت لأن الخصوصية في نوعية القراء تجعلنا نفصّل أحياناً وهذا ينطبق على التقارير الإخبارية والتدوينات والمقالات وكذلك الشروحات والمحتوى الوثائقي والمعلوماتي والموسوعات العلمية وغيرها والتي أصلاً يقرأها الزائر وهو يعلم أنه أمام مادة دسمه ويكون مستعداً لذلك والمقصود في الأساليب السابقة هو المحتوى الخاص بالخدمات او المنتجات أو في الصفحات التي تحاول إيصال رسالة للزائر قبل أن يذهب لصفحة أخرى أو موقع آخر.

فيصل الصويمل

قوة محتوى صفحتك الإلكترونية في العنوان والمقدمة والكلمات المفتاحية

في مقالي هذا سأقوم بالتطبيق الفعلي لما أريده وهو أنك بقراءتك للعنوان أنا متأكد أنك فهمت أنني سأتحدث عن قوة المحتوى في مواقع الإنترنت وطريقة تعزيزه في محركات البحث والموضوع الآخر هو أنني أيضاً سأدخل في كيفية اختيار الكلمات المفتاحية ومن ثم سأعطي بعض النقاط التي تعزز أهمية وجود هذه الكلمات في عنوان صفحتك الإلكترونية والمقدمة وفي الروابط الإلكترونية، وأعني بالصفحة الإلكترونية المحتوى الذي ستكتبه وتقدمه لمستخدم الإنترنت الباحث عن شيء يهمه وهذه الصفحة قد تكون مقال أو صفحة من موقع خدمي او تكون خبر او وصف لمنتج أو تقرير.
بكل بساطة أستطيع الآن أن انهي المقال لكوني أوصلت الفكرة التي أريدها أليس كذلك؟ وهذا هو الذي يريده مستخدم الإنترنت وكذلك ما تريده محركات البحث لتفهم محتوى صفحتك وتثق به ثم توصل الباحثين بكلمات معينة إلى صفحتك ومن هنا سأبدأ حيث عليك أن تفكر في ما سيكتبه الباحث في محركات البحث من كلمات ليصل لصفحتك وهذا التفكير سيقودك للكلمات والعبارات المفتاحية وهذه الكلمات عادة تمثل الكلمات الرنانة وجوهر محتوى صفحتك ومثالنا هو مقالنا هذا ويمكن تحديد الكلمات المفتاحية هنا بالمجموعة التالية وهي: (المحتوى الإلكتروني، العنوان، المقدمة، الكلمات المفتاحية، محركات البحث، مواقع الإنترنت).
بعد تحديدك للكلمات المفتاحية سيكون عليك كتابة عنوان صفحتك وهذا العنوان يجب أن يصف الهدف من الصفحة ويعطي انطباع كامل عنها وكذلك يحتوى على أهم الكلمات المفتاحية وهناك طريقة ستساعدك في ذلك وهي أن تكتب العنوان في رسالة وترسلها لمجموعة من أصدقائك وتسألهم عن المحتوى المتوقع لمقال بهذا العنوان، وعنوان الصفحة هو نفسه العنوان الذي يكتب أيضاً في الـMetadata وأهمية العنوان تخدم طرفين مهمين وهما مستخدم الإنترنت الذي تعوّد على سرعة القراءة وحاجته لمعرفة المضمون وكذلك محركات البحث والتي تريد أن تعرف محتوى موقعك من عنوانه قبل الدخول في تفاصيل المحتوى الداخلي.
مقدمة الصفحة هي شرح أكثر للعنوان أو بطريقة أخرى هي العنوان بالتفصيل وهذا يعني أنه يمكنك تطبيق ما ذكر في العنوان على المقدمة لتزيد من قوة صفحتك الإلكترونية وتغري القارئ بأن يكمل بقية الصفحة ويقرأها للأخير لكونه قد تأكد من وجود ما يريده بالضبط، نقطة أخيرة في الختام وهي أن الروابط الإلكترونية التي تضعها في محتوى صفحتك تعتبر مهمة جداً وإذا كان لديك صفحة أخرى في موقعك تتعلق بإحدى الكلمات المفتاحية فلا تتردد في وضع هذه الكلمة المفتاحية على شكل رابط ليوصل القارئ لها لأنه لن يذهب لها إلا إذا كان مهتماً وهي هدفه عند وصوله لصفحتك.

فيصل الصويمل

كيف تزيد من قوة تدوينتك؟

عندما تبدأ بكتابة تدوينتك القادمة عليك أن تفكر فيمن سيقرأها وتراعي اختلاف وتنوع القراء المهتمين لما تكتب وسنستعرض هنا بعض النقاط التي ستزيد من قوة ما تكتب في مدونتك والتي قد تكون مدونة شخصية او مدونة أعمال أو مدونة متخصصة.

عنوان جذاب

أول شيء يجذب القارئ للتدوينه هو العنوان الرئيسي وقد لا يهتم البعض به مع أنه يمثّل أهمية كبيرة مقارنة بالمحتوى، وأهم نقطة يجب أن يتم التركيز عليها عند كتابة العنوان هي أن يوضح الهدف الرئيسي للتدوينه بشكل مختصر وعادة يفضّل أن يحتوى على تساؤل مثل “كيف تزيد من قوة تدوينتك” أو يكون على مزايا مثل “10 أفكار لزيادة قوة تدوينتك“.

عناوين فرعية

القارئ للمحتوى الإلكتروني يختلف عن قارئ الكتب لأنه مستخدم يتصفح بسرعة ويبحث عن الاختصار وعندما تكون التدوينة عبارة عن فقرات متتالية ونصوص طويلة فإنه قد لا يكمل قراءتها، والحل هو بوضع عناوين فرعية تختصر عليه محتوى كل فقره.

نوع الخط مهم في مدونتك وحجمه

مع تطور مواقع الإنترنت وبرمجيات إدارة المحتوى سيكون بإمكانك تحديد نوع خط عام للمحتوى والعناوين والفقرات والاقتباسات لذا عليك الحرص على أن يكون الخط واضح وجميل ويكون حجمه مناسب وفي نفس الوقت تنوع الخطوط بكثره سيكون أثره عكسي، الجمال في محتوى التدوينه هو خط جميل ومتناسق في كل تدويناتك ودائماً لا تغيّر الخط من نفس التدوينة بل تكون الخطوط وتنسيقها من ملف الاستايل الرئيسي Cascading Style Sheets واختصاره هو CSS وهو يخدمك في حال تم تغيير تصميم المدونة بحيث تتحكم في خطوط كل تدويناتك مره واحدة ومن مكان واحد، وتستطيع أيضاً أن تجذب القارئ ليركّز على بعض الكلمات بجعلها بالخط العريض (Bold) بحيث تلفت الإنتباه وتعلَق في الأذهان

البساطة

وهذا يعني ببساطة استخدام كلمات بسيطة مع الإبتعاد عن المصطلحات قدر الإمكان وفي كثير من الأحيان يكون لديك جملة طويلة ومعقده تستطيع اختصارها بجملة أوضح وأقصر، وطبعاً هذا يعود لنوع التدوينة فإذا كان تدوينة تخصصيه تعليمية ستكون مجبراً على إضافة المصطلحات والكتابة المطولة بالتفصيل ولكن في هذه الحالة لن يكون هناك خوف لأن القارئ الذي وصل لتدوينتك هو مهتم ويحتاج التفاصيل.

اكتب في نقاط

القارئ يحتاج أن تكتب بعض الفقرات على شكل نقاط وخصوصاً إذا كتبت عن مزايا أو عوامل أو سلبيات أو إيجابيات، اكتبها على نقاط لا تزيد عن 8 نقاط وبامكانك أن تضعها على شكل أرقام.

الفقرات القصيرة

نكرر دائماً… عليك الاهتمام بخصوصية القارئ من صفحات الإنترنت والذي لن يقرأ النصوص الطويلة لذا اختصرها في فقرات قصيرة. وتكون مترابطة فيما بينها واذا كان لديك نصوص طويلة لا يمكن ان تكون على فقرات حاول أن لا تكون في بداية التدوينة لأن القارئ الذي يصل إلى منتصف التدونية يعتبر مُتهم وسيكملها للأخير.

علامات الترقيم

استفد من علامات الترقيم لزيادة جمال المحتوى، ولكي تختصر الجمل الطويلة سواء بالفواصل أو الأقواس ولا تنسى النقطة في آخر السطر، وليس عيباً بان تقرأ في علامات الترقيم وتعرف أنواعها وطريقة وضعها وقد أكون في هذا التدوينة قد أخطأت في بعضها لكوني لا زلت أتعلم أيضاً.

اكتب كقصة

في تدوينتك اكتب وكأنك تكتب قصة قصيرة فيها مقدمه ثم معلومات أساسية واختم بخاتمة، وعليك ان تحرص حرص كبير على المقدمه لأنها المفتاح لإكمال قراءة التدونية أضف فيها جمل مشوقة لما سيتعلمه وسيستفيده القارئ من التدوينة وبالتاكيد بدون مبالغة.

1

صور جذابه ورسوم بيانية

الصورة تعبر أسرع من الكلمات وتعطي مساحة وراحة للقارئ وسط زحمة النصوص، لا تتجاهل إضافة صور جذابه وواضحة ومعبرة في بعض التدوينات وخصوصاً التي تتحدث فيها عن إحصائيات وأرقام سيكون للرسوم البيانية قوة وجمال.

المساحات البيضاء والخلفية

بين الفقرات وحول الصور والرسوم البيانية اجعل هناك مساجات بيضاء تريح العين ويقصد بها المساحات الفارغة والهوامش، وكذلك عادة يكون اللون الأبيض كخلفية هو الأفضل ولكن لو كان لون الخط لون فاتح فسيكون عليك ان تغير الخلفية للون غامق ومتناسب مع لون الخط.

خاتمه مُشوّقه

كماهي نهايات الأفلام اختم التدوينة بفائدة وتشويق وتلخيص لبعض ما طُرح أو اكتب مهمة ستكون على القارئ في المستقبل كما ستقرأ في خاتمة هذه التدونية.

كل هذه النقاط المذكورة ستكون داعمه لقوة تدوينتك لأن الكتابة للويب تحتاج لحرص واهتمام يختلف عن الكتابة للورق، وانت كمدّون تعتبر داعم للمحتوى العربي وما دمت جزء منه فننتظر منك الإبداع وكتابة مواضيع فريده ومختلفة ومفيدة وننتظر موعد تدوينتك القادمة.

فيصل الصويمل

كيف تضيف صورة في موقعك متوافقة مع متطلبات محركات البحث؟

من ضمن معايير الأمثلية مع محركات البحث Search engine optimization والتي تختصر بـSEO معايير خاصة بالصور المضافة وذلك لكون محرك البحث لا يقرأ الصورة إلا من خلال تعريفها وهنا سنعرض مجموعة من النقاط التي تزيد من التعريف بالصورة والتي قد يتجاهلها محرر المحتوى لعدم معرفته بأهميتها او نوعية الصور.

نوع الصورة

أنواع الصور الأكثر شيوعاً هي صور JPEG وصور PNG وصور متحركة GIF وبالطبع الأفضل من بينها هي التي بنوع JPEG لكونها صور عالية الجودة ويكون حجمها أقل أما صور PNG فهي أقل جودة وصور GIF هي الأقل جودة ولكنها تستخدم في حال وجود حاجة لعرض صورة متحركة، وبشكل عام صور JPEG هي الأفضل ولكن هذا لا يعني أن الأنواع الأخرى غير مناسبة.

اسم ملف الصورة

إذا كان مصدر الصورة من الجوال أو من كاميرا رقمية أو فوتوغرافية فسيكون لها اسم افتراضي تسلسلي مثل (IMG_051.jpg) أو غيره من الأسماء التي تعتبر غير واضحة لمحرك البحث لذا من الأفضل تسمية الصورة باسم يدل عليها سواء باللغة الإنجليزية أو بالعربية ويحتوي على الكلمات المفتاحية للصورة ويراعى في الاسم أن لا يكون طويلاً ويمكن الاستغناء عن الكلمات التي لا تضيف شيئاً للمعنى ويمكن استخدام الشَرطة (_) بدلاً من المسافات بين الكلمات وهنا مثال لاسم مناسب galaxy_s6.jpg أو جالكسي.

العلامة البديلة

هي علامة بديلة تظهر بدلاً من الصورة في حال عدم تحميلها على المتصفح وتسمى بـ(وسم Alt) أو النص البديل وهو الذي يقرأه محرك البحث ويفَضل أن يحتوي هذا الاسم على الكلمات المفتاحية أيضاً ويمكن إضافة هذا الوسم عن طريق برنامج إدارة المحتوى كما في الصورة أدناه من برنامج الووردبريس أو عن طريق الـHTML بالكود التالي:

<img src=”galaxy_s6″ alt=”جهاز جوال جالكسي” />

كلمات توضيحية Caption

هي كلمات تظهر مع الصورة ويفهمها محرك البحث على أنها شرح إضافي للصورة ويمكن إضافتها من برنامج إدارة المحتوى كما في الصورة الموضحة والتي من برنامج الووردبريس أو عن طريق الـHTML.

إضافة_صورة_ووردبريس

 

أحجام الصور

سرعة تحميل الصفحة من أهم المعايير التي تعتمد عليها الأمثلية مع محركات البحث وبالطبع الصور لها علاقة مباشرة في سعرة او بطء تحميل الصفحة لذا من المهم أن يكون حجم الصورة صغير مع الحفاظ على دقتها ووضوحها ويوجد العديد من البرامج والتطبيقات التي تخدم في تحسين الصورة وتقليل حجمها بالقدر الذي لا يضعف جودتها.

خريطة الموقع للصور

وضع الصور في مجلدات واضحة في الموقع بحيث يكون اسم المجلد حسب التصنيف وهذا يخدم في تحديد مكان ونوع الصورة فمثلاُ تكون كل صور الأجهزة من نوع معين في مجلد خاص وتكون في مجلد فرعي إذا كانت تصنيف لجهاز معين تحت تصنيف عام ويمكن أيضاً الوصول إلى التصنيف حسب موديل الجهاز.

كل ما ذكر من نقاط قد لا تأخذ وقت طويل من محرر المحتوى في مقابل أهميتها لتحقيق أمثلية مع محركات البحث والفائدة الأكبر للموقع، فتخيل أنك إذا بحثت في محرك البحث عن كلمة معينة واخترت الصور وظهرت صور من موقعك في النتائج الأولى بالطبع هذا إنجاز كبير.

فيصل الصويمل

كيف تكتب بلغة بسيطة لقارئ الويب؟

متصفح مواقع الويب على عجلة من أمرة ولذلك لن يتفرغ لقراءة صفحة الويب كما تتوقع ولهذا سأضع هنا بعض النقاط التي تجعل المحتوى الرقمي للصفحة أبسط وأسهل:

الإيجاز والاختصار بقدر الإمكان
المراجعة وحذف الكلمات غير الضرورية
فصل المواضيع في صفحات بدلاً من سردها في صفحة طويلة
إنشاء الفقرات القصيرة
استخدام القوائم ووضع بعض الفقرات على شكل نقاط
مع الفقرات القصيرة ضع عناوين فرعية
وضع الأسئلة كعناوين فرعية
العناوين الفرعية لا تتعدى المستوى الثاني
المساحات البيضاء مهمة لراحة العين
في العناوين الرئيسية أو الفرعية تستخدم من الكلمات المفتاحية التي يبحث عنها المتصفح في جوجل
لا يستخدم كلمة “إضغط هنا” أبداً والصحيح هو ان يكون الرابط باسم ما سيوجه له

فيصل الصويمل

ماذا يتطلب منك لتعيش حياة مرفهةللعمل؟هل انت مستعد للعمل؟

تتمحور مدونتي حول تأسيس حياة رغدة فإذا كنت تقرأها الآن، فهذا يعني انك تتمناها لنفسك فأنا أشارك جزء بسيط ومهم لعيش حياة رغدة هل انت مستعد لتكشف نواياك وتعمل بها وتستفيد من الأمور التي تربطها معاً في العمل، سأساعدك. اقرأ هذه المدونة الآن وتعلم الكثير من تصور رغباتك.
كنت مستمعة لمقابلة اليوم ما بين باستور ستيفن فيرتك وبيشوب ت.د جاكس، كما تتوقع هناك أمور تكتشفها انها مذهله لحد الإلهام، سأل باستور فيرتك عن ريادة الأعمال ومع كتاب بيشوب جاكس الجديد “SOAR” الذي تم نشره مؤخرا، يبدو الكتاب ملائم جدا. بيشوب ليس فقط وزير وإنما هو وزيراً قادراً على تحسين روح ريادة الأعمال لتأسيس حياة مليئة بالرفاهية لذا يريد ستيفن فيرتك ان يعلم ما لفرق بين وسم مفهوم لريادة الأعمال الجدير بالذكر و ما هو شعور العيش مع هذا المفهوم يوميا. قال بيشوب جاكس امراً وقد علق في ذهني ذكر الفرق بين هذين الأمرين هو أخلاق العمل المثالية. استلمت هذه الرسالة عدة مرات فانا اعتقد ان الكون يحاول ان يقول لي شيئاً.
كلنا نعلم أساسيات جذب الحياة المرفهة اذا لم تسمعها من قبل فهي موجودة في أكثر صيغة معروفة الا وهي: اسأل وآمن واستلم هذا كل ما في الأمر، الكثير من الناس(من ضمنهم انا في اغلب الاحيان) نفشل في استيعاب أحلامنا العميقة فنحن لا زلنا نتصور من بعيد ونتعجب لماذا لا نقود يختنا مع كأس شامبانيا وخمس أطباق رئيسة من الطعام.
“ما ستصبح عليه انت غدا يبدأ مع ما لذي تفعله اليوم”. توم فارجو.
حسنا، وضح تي دي جاكس الأمور لنا، الكثير منا ينقصه جزء كبير من معادلة العمل، انا اعتقد ان الصيغة يجب ان تكون على هذا النحو: اسأل وآمن واستلم. عدد كبير منا يصدق انها خرافة لا يمكننا ان نطلب من نجم ما ليرزقنا ثروة ونتوقع منه ان يحققها، هذا الكون سوف يساعدنا ولكن لن يفعل ذلك لجميعنا اذا اردنا الثروة والحب والازدهار، اذاً يجب علينا ان نفعل الأشياء الموجودة والمتوافقة مع الرغبات اذا اردت ان تصبح كاتب ناشر يجب ان تنهي كتابك، يا صديقي (أتكلم مع نفسي هنا) اذا اردت ان تخسر وزنك يجب ان تأكل طعاماً صحياً وتمارس الرياضة لا أحد يجلس فقط ويتصور الجسم المثالي ويتوقع ان يحصل عليه بسهولة.

نعلم تماما يجب علينا ان نفعل التغيرات في البداية لكي نرى النتائج، العالم يبدو خيالياً ويمكن ان تتحقق الأشياء ولكن ليس ونحن لم نفعل شيئا الذي من الممكن ان يساعدنا في التوجيه المناسب لترتيب رغباتنا. ما قاله بيشوب جاكس هو نظيراً مثالياً لمفهوم عيش حياة رفاهية ورائعة. هناك اشخاص يتمنون فقط ومنهم من ينهمكون في العمل ويستيقظون صباحا لكي يقرؤوا مجلة او يثقفوا انفسهم عن شغفهم. وكما انهم يجرون ويتأملون ويدعون ويبنون جماعتهم ويطورون من انفسهم ويقرؤون كلامهم ويفعلون متطلباتهم ليتعرفوا على انفسهم اكثر، ويميزون رغباتهم ويستغلون كل ثانية وكل نفس ليبقو قريبين نحو هدفهم، كما انهم يفعلون المستحيل ويعملون. انا افهمك فانت تشابهني، تريد حياة مثالية ومرفهة وممتعة ولكن هل انت مستعد ان تضع كبرياءك جانباً وتبحث عن العمل؟ هل انت مستعد لتثق انك ليس فقط يمكنك ان تحصل على ما تريد ولكنك تستحقه ايضاً؟ هل انت مستعد ان تثق بإيمانك بدلا من شكوكك وخوفك، وأخيراً، هل انت مستعد ان تجعل ذاتك تحصل عليه ؟ انا فقط اسأل! هل انت مستعد ان تعمل لأجله؟ نعم وانا كذلك لنفعل ذلك معاً لأننا نريد بعضنا لنصل لهدفنا اهلاً بك في مجموعتي.
اريد ان اعرف ما هو حلمك الكبير ؟ ما هو الأمر الذي يجعلك متحمس ومستعد للعمل؟ هل يمكنني الانضمام إليك؟
التعليق بالأسفل لأتمكن من قراءته، لنفعل ذلك!

JBW
اذا اعجبتك هذه المدونة لا تنسى ان تشترك فيها لكي لا تفوت شيئا واضغط على احد ايقونات وسائل التواصل الاجتماعي لكي تتابعني أيضا في جميعها، لا اطيق الانتظار لأتواصل معك.

(ترجمة: موضي يوسف . )

Modhy Yousef:
https://www.wonderlivingbyjbw.com/blog/what-it-takes-to-live-wonderfully-are-you-ready-to-work

@WonderLivingJBW

هل تريد ان تعيش برفاهية؟ اذا توقف..

اريد فقط ان أقول توقف واغمض عيناك لدقيقة اذا كنت ستقرأ هذه المدونة بسرعة لتنتقل الى مدونة اخرى اذاً لا تتوقف وخذ نفس عميق واطلقه بعنان وانتبه لبدنك. هل أكتافك مشدودة ام مرفوعة للأعلى؟ اذا كانت كذلك استرخ. هل حواجبك متشابكة مع بعضها؟ افردها اذا كان التوتر في اي مكان في بدنك وانشر الحب برفق. نادراً ما ننشغل وننسى ان نركز على حاضرنا. فأنا اتحدث من خبرة واقعية نحن نخفق في تمعن دواخلنا وبسبب ذلك لا يمكننا ان نلاحظ العجائب التي تحدث حولنا ولكن جانب كبير في عيشنا لهذه الحياة الجميلة يوجد في اجسادنا واهتمامنا للأشياء الجميلة التي تحدث في لحظتنا هذه وامام أعيننا وفي عالمنا الواقعي والروحاني (وليس فقط في عالم افتراضي). ماهي الأمور الجميلة التي تراها او تسمعها او تشعر بها او حتى تتذوقها او تلمسها الآن؟ حالياً اعتني بطفلتي الجميلة التي تنام بسلام واسمع موسيقى التسعينات آر اند بي واكتب ايضاً، أنا في نعيم الآن.

كل هذا قد لا يبدو ذو قيمة لك ولكنه بالنسبة لي، هذه حياتي فقط مع طفلتي الصغيرة وموسيقاي ودفتري الخاص كل شيء يبدو جيداً، الذي اريدك ان تعرفه هو ان كل شيء وله قيمةأحيانا افكر بأن يوجد معلومتان فقط نتبعها لنتطور ونتعمق في حياتنا الروحانية، ألا وهي التأني في حياتك والتنازل عن“. اوريا مونتن دريمر، الرقص: التنقل مع ايقاعات ذاتك الحقيقية.. https://www.goodreads.com/work/quotes/168102-the-dance-moving-to-the-rhythms-of-your-true-self

هذه الحبة الصغيرة من الشوكولاتة المفضلة لديك ذو قيمة وكذلك الحمام الساخن واحساس الشعور المزعج بداخلك عندما تفكر بالمشروع المنضم فيه وضحكات طفلك عندما تلعب معهم، وتعامل زميلك في العمل معك ذو قيمة ايضاً. يجب ان تعير اهتماماً لهذه الأمور وان تعلم ان كل شيء له معنى ولكن عندما نتعود على تخطي الأمور الحياتية وتعمل على مهمة واحدة لكي تسلمها للآخر من غير ان تلاحظ ان كل هذه الأمور تؤثر علينا ونحس بها. على ما يبدو نفتقد أهمية اصغر الأشياء ويمكن ان تخبرنا احاسيسنا المعنوية و المادية اذا سمحنا لها ولكن قد تأخذ وقت منا. سوف اخبرك، هذه الإشارات تصدر أصوات خفيفة كصوت اقدام صغيرة تمشي على البساط احياناً.

خمن ماذا ؟ هذه الأمور الصغيرة تتحمل المشاكل الكبيرة وهي التي تنسج القماش معاً لحياة رغدة ( او تتلفه بالكامل) لهذا السبب يجب ان نتوقف ونلاحظ ان باستطاعتنا ان نعيش حياتنا بالطريقة التي نريدها حقا.

لكن يجب علينا ان نعير اهتماماً للأمور التي تساعدنا والتي لا تساعدنا وبهذه الطريقة سنعلم اين نضع النصيب الأكبر والأقل من الجهد ومتى نزيله بالكامل، اريدك ان تقضي وقت لترى كل هذا ومن الممكن ان تتغير حياتك اذا كان لديك علاقة صادقة مع نفسك ستفهم ذاتك جيداً وتكون واثقاً من احتياجاتك وتطور من ثقتك بنفسك بشكل ملحوظ وتحيط نفسك بالأشخاص الداعمين لنظرتك في الحياة. هل تريد ان تعرف المأساة الحقيقية؟ عندما تملك مقومات كل شيء لمعيشة رغدة وجميلة ولكنهم لا يتلاقون معاً لأننا لا نصبر كفايةً لكي نخيط بالإبرة ونستخدم هذا الخيط الرفيع لنجمعهم معاً، لا نستطيع ان يجعله يحدث. يجب علينا ان نلاحظ ذلك لأننا نستحقه، انت تستحق الوقت والعناية والحب والاهتمام، اذا كنا نريد ان نعيش بأعجوبة يجب علينا ان نرى كل الأشياء الجميلة من حولنا فلا يمكننا ملاحظتها اذا كنا فقط عابرين، توقف لوهله واستنشق رائحة الزهور صدقاً.

هذه الحياة صعبة وجميلة ومحطمة ومجددة للأرواح ولكن سوف نفوتها اذا لم نرى جيداً لما يحدث من حولنا. قد حان الوقت لتبصر بعينيك.

مع الحب دائماً،

JBW

اذا اعجبتك هذه المدونة لا تنسى ان تشترك فيها لكي لا تفوت شيئا واضغط على ايقونات وسائل التواصل الاجتماعي لكي تتابعني ايضا فلا اطيق الانتظار لأتواصل مع شخصيتك الجميلة.

@WonderLivingJBW

https://www.wonderlivingbyjbw.com/blog/wanna-live-abundantly-then-stop

نل قسطا من الراحة واعتن بنفسك ( تدوينة مترجمة )

نل قسطاً من الراحة واعتن بنفسك.
لنكن صادقين مع أنفسنا، التقدم ببطيء صعب خاصة في ثقافة تعظم “التقدم بسرعة” والحياة المزدحمة بالأشغال، أنا أتكلم عن أهمية التقدم ببطيء ولماذا يصبح الأمر صعب علينا لنعترف أننا بحاجة إلى راحة لنعيش بشكل أفضل. اليوم أخذت قسطا من الراحة اقصد لم اعمل شيئا سواء قضاء وقت استرخاء مع زوجي الجميل، فلم يبدأ يومي “بالاعتناء بالنفس” لكنه تحول إلى ذلك، فعندما نظرت إلى الوراء استوعبت انني بحاجته، اردت الاعتناء بنفسي، فالحقيقة هي أنني عشت أيام صعبة مؤخرا ولم أعش أيام من الممكن ان تملئ الأمور الفارغة في حياتي، لكن اليوم قام بذلك وأصلحه، أنا فخورة بنفسي جدا لأني سمحت لنفسي بالاسترخاء لمدة قليلة فهو قرار أهنئ نفسي عليه، لقد شعرت بالراحة لكن اريد ان أتحدث عن ماذا فعلت في البداية؟ تكاسلت عن أداء عملي وبسبب ذلك غضبت ووبخت نفسي لأني لم أعمل وشعرت بالذنب لاحتياجي لهذا اليوم “لن تنتظرك هذه الأحلام” فكان هذا حديث النفس غير اللائق لصباح هذا اليوم. لماذا نفعل ذلك؟ كانت البارحة يوما سيئا بالنسبة لي، لماذا هذا الأمر لم ينورني بأنني بحاجة لإعطاء نفسي راحة لكنه بالأخير استطاع ذلك، المشكلة كوني اذهب إلى العمل مبكرا، فلدي أصوات في رأسي تقول باني كسولة ولن أنجز شيئا ولهذا اردت ان اذهب الى العمل برغم من كل شيء، كما ان لدي أصوات في رأسي لكثير من المتحدثين الملهمين(بارك الله فيهم)ينصحونني بالإخلاص والتركيز والإصرار “الاهتمام بالنفس هو استرجاع ذاتك” لالاه ديليا- هذا الأمر عظيم ومهم، فالحقيقة اذا كنت تريد تحقيق امر في حياتك أتمنى على الأقل شخص واحد من الناس ينصحك عن أهمية الاعتناء بالنفس بينما تطور نفسك، نحن نرى كل شخص حقق مبتغاه بالأخير يسترح ويستمتع بنجاحه لكن ما أراه الآن هو انني في مرحلة تطوير نفسي فهذا لا يعني اني اتكاسل عن الاشغال في حياتي، فها أنا أعيشها الان، في هذه اللحظة يمكنني ان اعمل بشكل أفضل وأكثر تعجبا وأسعى خلف مديري الصغير لكن خمن ماذا؟ الصحة النفسية مهمة حتى خلال رحلتي إلى التطور، أنا لا أتغلب على احد فقط يجب ان اعتني بنفسي لأني لن انجح ان لم اعتن، يجب ان اهتم بنفسي ان اردت الذهاب الى أي مكان في هذه الحياة. سأقولها مجددا الصحة النفسية والعافية مهمة في حياتنا فأحيانا نحن فقط بحاجة الى قسط من الراحة . سوف اصبح صديق لك وسأقول لك ان تأخذ قسط من الراحة متى احتجتها، فأنت لن تنتظر إلى ان تنهلك من العمل لتتوقف لأخذ قسط من الراحة، في واقع الأمر الانشغال بالأمور ليست جيدة عندما تتعبك، انا اعلم من الصعب جدا التقدم ببطيء لكن لا يمكنني ان اغفل عن أهمية الاستماع الى حدسك وبدنك وروحك، وأخذ راحة اذا احتجتها فمن المحتمل أن تعمل جيدا اذا استرحت، نحن نزدهر عندما نسترح فلا تحمل نفسك كثيرا لتتوقف لأخذ راحة لثانية لأنك تستحقها، فخذ قسط من الراحة واشكرني لاحقا،
نحبكم دائماً
JBW
أهلا بكم، اذا اعجبتك هذه المدونة فاحرص ان تلقي نظرة على صفحتي الرئيسة واشترك في الموقع لكي لا تفوت أي مدونة. الكثير من الحب لكم.

 

رابط التدوينة الأصلية :

https://www.wonderlivingbyjbw.com/blog/take-a-break-take-care

ترجمة :

موضي اليوسف